مكتب الشيخ العيسي يهدد بمقاضاة مواقع ووسائل إعلامية روجت أكاذيب مغرضة ضده

استنكر مصدر في المكتب الإعلامي للشيخ أحمد صالح العيسي، الحملات الإعلامية التي وصفها بالمغرضة، حول الانتماء الحزبي للشيخ العيسي.

وقال المصدر، في بلاغ صحفي حصل "البيضاء برس" على نسخة منه، إن تلك الحملات المغرضة والغير لائقة، تكشف عن مصدرها المتخبط والباحث عن خصومات و أدوات يستفرغ فيها ارتدادات نفسية نتيجة الهزائم التي يتعرض الإرهابيون بكل أشكالهم والفوضويون الذين ترتعد فرائصهم كلما شعروا أن البلد على وشك الخروج من أزماتها ومعاناتها.

وأضاف المصدر: "إن ما يتم بثه من شائعات وتهم في حق الشيخ العيسي لا يقبلها عقل ولا منطق وأنها متضاربة متعارضة في مصادرها ومواضيعها ما يؤكد كذبها وأنها افتراءات تستهدف القامات الوطنية في هذا الوقت الحرج الذي نحتاج فيه جميعاً إلى مزيد من المصداقية والعقل لتجاوز وتحدي مأساة الانهيار لا قدر الله".

وأكد احتفاظ الشيخ العيسي، بحق مقاضاة هذه الأبواق الصفراء طالباً من الجميع تحري المصداقية وعدم التماهي مع الافتراءات والكذب والبهتان، مستغربا ما يتم الترويج له من علاقات حزبية للشيخ العيسي خارج انتمائه الحزبي للمؤتمر الشعبي العام الذي يحترم عضويته ويبادله الشيخ وفاءً وانضباطاً حزبياً في إطار المشروع والتوجه الوطني للمؤتمر والمناهض لكل أشكال الفوضى والتجاوزات للمسار الوطني التوافقي الدستوري برئاسة المشير الركن عبدربه منصور هادي.


الرئيسة
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *