شكوى الى رسول الله في ذكرى ميلاده

  • كتابات
  • 427 قراءة
  • 0 تعليق
  • الثلاثاء 06-12-2016 01:05 صباحا

فيصل العواضي

السلام عليك يا سيدي يا رسول الله يا سيد الامة ونبي الرحمة والهادي الى صراط مستقيم السلام عليك ونحن نعيش في رخاب الذكرى العطرة لمولدك الشريف التي اشرق معها فجر جديد على الكون هو فجر الحرية والإنعتاق من ربقة الكفر الى رحاب الإيمان ومن عبادة العباد الى عبادة رب العباد السلام عليك يا سيد الأولين والاخرين وقدوة المتقين الصابرين ونصير الضعفاء والمساكين واما بعد :
 
 
فاسمح يا حبيبي فاسمح لي ان أبثك الشكوى ممن يدعون الانتساب إليك زورا وبهتانا وهم أعداء ما جئت به من الحق والعدل والهدى والإيمان قلت يا سيدي وحبيبي وأنت الذي لا ينطق عن الهوى أنا جد كل تقي وهم يقولون ويتقولون انك جدهم لوحدهم جئتنا بالعدل والرحمة والمحبة وهم يرفعون شعارات الموت واللعنات ويمارسون أبشع جرائم القتل والتنكيل ويدعون الانتساب إليك ويحتفلون بذكرى مولدك .
 
 
يا سيدي وحبيبي نحن نحتفل بك كل يوم بإتباع سنتك والتزام منهج الحق الذي جئتنا به من عند الله وهم يحتفلون بذكراك في يوم او أيام بإقامة الولائم وطلاء الجدران وممارسة العدوان على الناس ويتعاونون على الإثم والعدوان اللذان نهانا الله عنهما .
 
 
سيدي يا رسول الله لقد هدموا المساجد ومزقوا المصاحف وقتلوا النساء والأطفال وقد إمرتنا ووضحت انه ليس منا جماعة المسلمين من لا يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويعرف لعالمنا حقه وهم يقتلون النساء والأطفال والكبار ويهتكون كرامة العلماء ويهدمون مراكز تعليم القرءان ويدمرون المساكن على رؤوس أهلها ويخدعون السذج والبسطاء أنهم من نسلك وينتمون إليك .
 
سيدي يا حبيب الله نحن إتباعك والمنتمون إليك حقا نموت دون أعراضنا وقد علمتنا انه من مات دون عرضه فهو شهيد ونموت دون حقنا وقد علمتنا أيضا ان من مات دون حقه فهو شهيد وأمرتنا بدفع الظلم ونصرة المظلوم ونحن ماضون في تنفيذ أوامرك كما أمرنا الله وعلمتنا فنحن آلك المؤمنون بك حقا ونحن أتباعك المنتمون اليك صدقا .
 
علمتنا يا سيدي انه لا فضل لعربي على أعجمي ولا لأبيض على أسود الا بالتقوى وهم يسمون أنفسهم قناديل ويسمون غيرهم زنابيل ويدعون زورا وبهتانا قداسة نسب يناقض ما جئت به من ربك من شريعة ومنهاجا غايتها المساواة بين البشر وقلت كلكم لآدم وادم من تراب فهل بعد هذا بيانا وإيضاحا .
 
سيدي يا حبيب الله في ذكرى ميلادك الصلاة والسلام عليك ما أشرقت الأنوار وما تعاقب الليل والنهارونشهد الله ثم نشهدك على ما يقوم به الانقلابيون المعتدون من جرائم في حقنا وما الحقوه من دمار في بلادنا ونعلن تمسكنا بحقنا الله منحنا الله اياه وبلغتنا انه من اعتدى علينا نعتدي عليه ونتمسك بحريتنا وكرامتنا الممنوحة لنا من الله .
 
ختاما يا سيدي يا رسول الله نحن لم ننساك حتى نتذكرك في يوم او ايام فانت حاضر وحي في قلوبنا فصلوات ربي وسلامه عليك في كل ان وحين .

الرئيسة
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *