وداعاً لموجات إف إم على الإذاعات.. النرويج تبدأ باستخدام تقنية DAB المميزة.. ودول أخرى ستلحق بها

تستعد النرويج لتكون أول دولة في العالم تطفئ شبكتها التي تعمل على نظام البث الإذاعي “FM”، حيث سيتم استبداله بنظام البث الصوتي الرقمي (DAB)،  وقد تعمل دول أخرى على اللحاق بها، بعد أكثر من 60 عاماً على استخدام النظام الذي بات مهدداً بالانقراض.

واختُرع  نظام البث الإذاعي “FM” في الولايات المتحدة عام 1933. وبعد بداية بطيئة أصبح منتشراً بشكل واسع في جميع أنحاء العالم، والسبب الأهم وراء ذلك هو أن تقنية تغيير التردد المستخدمة وفّرت جودة صوت أفضل من نظام بث تعديل السعة (AM) الموجود مسبقاً.

وستبدأ النرويج بعملية إيقاف التشغيل في الأسبوع القادم، حيث ستطفئ بلدة بودو الشمالية شبكتها المحلية يوم الأربعاء، ومع نهاية العام الحالي ستكون جميع محطات البث بنظام “FM” النرويجية قد انتهت، حيث ستعمل جميعها بنظام البث الصوتي الرقمي (DAB) والتي عموماً توفّر جودة صوت أفضل.

وتوقع عدد من الدول بأنها قد تعمل على إيقاف تشغيل نظام “FM”عند نقطة معينة في وقت قريب. سويسرا على سبيل المثال، وضعت العام 2020 كتاريخ للتحويل من نظام “FM” إلى النظام الرقمي.

وقال اولي جورغين، رئيس مشروع يسمى راديو النرويج الرقمي الذي يديره أصحاب البث المحلي للمساعدة في عملية الانتقال، “حين تم الإعلان لأول مرة عام 2015عن خطة إيقاف التشغيل في عام 2017 “تتطلع العديد من الدول الآن للنرويج لتتعلم”.

واتخذ قرار إيقاف تشغيل نظام “FM” النرويجي من قبل برلمان الدولة عام 2011، حيث اقترحت الحكومة أن وجود نظامي شبكة  “اف ام” والشبكة الرقمية معاً من ناحية التكلفة محظور في الدولة ذات الخمسة ملايين نسمة فقط. إضافة لذلك، فإن التضاريس الجبلية والخلجان الضيقة تركت بعض الأماكن بدون تغطية.

وتزيد كلفة نظام البث الإذاعي  “FM”   ثمانية أضعاف عن النظام الرقمي، حيث ناقشت الحكومة النرويجية إمكانية استغلال التوفير في التكاليف لتحسين محتوى البث الإذاعي.

وقال وزير الثقافة في ذلك الوقت، ثورهيلد ويدفي، في تصريح عام 2015 ” الراديو الرقمي سيفتح الباب أمام عدد أكبر بكثير من قنوات الراديو، مما سيفيد المستمعين عبر البلاد، سيكون بمتناول المستمعين محتوى إذاعي أوسع وأكثر تعدداً وتنوعاً، وسيتمتعون بجودة صوت أفضل ووظائف جديدة”.

إلا أن الكثير من النرويجيين غير سعداء بهذا التغيير، حيث أظهر استطلاع للرأي في الصيف الماضي أجرته صحيفة “داغبلاديت” أن 66% ممن شاركوا بالاستطلاع كانوا ضد التحوّل من نظام “FM”إلى النظام الرقمي، بينما دعم التحوّل فقط 17%.

وقدّر راديو النرويج الرقمي، أن هناك 7.9 مليون جهاز راديو سوف يتأثر بهذا التحويل، وأن ما مقداره 20% فقط من السيارات الخاصة تمتلك أنظمة الراديو الرقمية. وقد يكلف جهاز تحويل راديو السيارة من نظام “FM” إلى النظام الرقمي ما مقداره 1500 كراون نرويجي (174.7 دولار).


الرئيسة
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *