الظواهري: البغدادي كذّاب والاولوية لضرب اميركا

إتهم زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي بـ”الكذب والافتراء” على القاعدة لتشويه صورتها وعملها، قائلاً إن “الأولوية في القتال” يجب أن تكون لضرب أميركا.
وقال الظواهري في رسالة صوتية بثت على الإنترنت امس، وعنوانها “رسالتنا لأمتنا: لغير الله لن نركع” إنه “قامت على المقاتلين ومنهم جماعة القاعدة حملة تشويه وتخويف وتنفير، وكان ممن شارك في هذه الحملة للأسف كذابو إبراهيم البدري (أبو بكر البغدادي)”.

وأضاف أن “من يكذب علينا زعم أننا لا نكفر بالطاغوت، ونلهث خلف الأكثرية، ونمدح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، ونصفه بأنه أمل الأمة وبطل من أبطالها”.
ووجه الظواهري “دعوة إلى مجاهدي أمتنا لأن يجعلوا جهاد هبل العصر أمريكا وحلفائها أولويتهم المقدمة ما استطاعوا لذلك سبيلاً، مع مراعاة ظروف كل ساحة”.
ووجه زعيم القاعدة “الدعوة الى أنصاره لأن يجعلوا جهاد هبل العصر أمريكا وحلفائها أولويتهم المقدمة ما استطاعوا لذلك سبيلًا، مع مراعاة ظروف كل ساحة جهادية بما يحقق مصالح الجهاد”. وأكد أن تنظيمه يدعو الى “إحياء فريضة الجهاد بين الأمة المسلمة لتحرير ديارها من احتلال الكفار الأصليين وعملائهم المرتدين. ورفض كل معاهدة أو اتفاقية أو قرار دولي يمنح الكفار حق الاستيلاء على ديار المسلمين. كاستيلاء إسرائيل على فلسطين واستيلاء روسيا على وسط آسيا والقوقاز واستيلاء الهند على كشمير واستيلاء أسبانيا على سبتة ومليلية واستيلاء الصين على تركستان الشرقية”.
كما شدد على ضرورة “الامتناع عن إيذاء المسلمين وكل من تحرم الشريعة العدوان عليهم بتفجير أو قتل أو خطف أو إتلاف مال أو ممتلكات”. ودعا أيضا إلى “الانتصار للمظلومين والمستضعفين مسلمين أو كافرين ممن ظلمهم واعتدى عليهم، وتأييد وتشجيع كل من يساندهم ولو كان من غير المسلمين”.


الرئيسة
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *