مقتل إبنة أنور العولقي برصاص القوات الأمريكية في عملية الإنزال في البيضاء

قال الصحفي المقرب من تنظيم القاعدة في اليمن عبدالرزاق الجمل ان إبنة القيادي في تنظيم القاعدة أنور العولقي قتلت برصاص القوات الأمريكية خلال عملية الإنزال في منطقة قيفة في رداع في البيضاء شمال اليمن فجر اليوم الأحد.

وقتل الجيش الأمريكي أنور العولقي القيادي البارز في تنظيم القاعدة في اليمن كما قتل نجله عبدالرحمن والبالغ من العمر 16 عاما قبل عام في غارة لطائرة بدون طيار في شبوة.

وقال الجمل ان نوار إبنة أنور العولقي والبالغة من العمر 8 سنوات  قتلت برصاص القوات الأمريكية خلال عملية مباغتة استهدفت قيادات في التنظيم سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال.

وقال مسؤول محلي لوكالة أ ف ب الفرنسية ان  ثلاثين مسلحا ينتمون الى تنظيم القاعدة وعشرة مدنيين قتلوا في هجوم جوي يرجح انه اميركي استهدف فجر الاحد مجموعة منازل في محافظة البيضاء وسط اليمن بطائرات من دون طيار ومروحيات قتالية، حسبما افاد مسؤول محلي.

وهذا اول هجوم يستهدف “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب”، فرع تنظيم القاعدة في اليمن والذي تعتبره واشنطن اخطر اذرع التنظيم في العالم، منذ تسلم الرئيس الاميركي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة.

والولايات المتحدة هي القوة الوحيدة التي تمتلك طائرات من دون طيار قادرة على ضرب أهداف في اليمن. وتنفذ واشنطن منذ اعوام غارات جوية تستهدف فرع تنظيم القاعدة في هذا البلد.

وكانت مصادر محلية وقبلية افادت ان ثلاثة زعماء قبليين على صلة بتنظيم القاعدة هم بين قتلى الهجوم الذي استهدف المنازل في مقاطعة يكلا في البيضاء واستخدمت فيه صواريخ جو-ارض اضافة الى الطائرات من دون طيار والمروحيات القتالية.

وزعماء القبائل الذين قتلوا في الهجوم هم عبد الرؤوف الذهب وشقيقه سلطان الذهب وسيف الجوفي، بحسب المصادر. وقتل في السابق شقيقان لعبد الرؤوف وسلطان الذهب كانا يعملان ايضا على صلة بتنظيم القاعدة في غارات نفذتها طائرات من دون طيار.

والى جانب قتلى تنظيم القاعدة ال30، قال المسؤول المحلي والمصادر القبلية ان القتلى من المدنيين هم سبع نساء وثلاثة اطفال.

واوضحت المصادر ان الهجوم استهدف، اضافة الى المنازل، مدرسة ومسجدا ومنشاة طبية.

ويشهد اليمن منذ نحو عامين نزاعا مسلحا اوقع اكثر من 7400 قتيل ونحو 40 الف جريح بين القوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي والمتمردين الحوثيين وحلفائهم، بحسب الامم المتحدة.

واستفادت التنظيمات الجهادية وعلى راسها “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب”، فرع تنظيم القاعدة في اليمن، وتنظيم الدولة الاسلامية من النزاع بين الحكومة والمتمردين لتعزيز نفوذها خصوصا في جنوب اليمن.

وفي 14 كانون الثاني/يناير، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية مقتل قيادي في تنظيم القاعدة في ضربة جوية في محافظة البيضاء.


الرئيسة
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *